الرئيسية / اقتصاد / مجلس جديد قوي وفعال لمواجهة التحديات لنقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان

مجلس جديد قوي وفعال لمواجهة التحديات لنقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان

أعلنت نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في بيان، عن “إعادة انتخاب طوني الرامي رئيسا لنقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان بالإجماع وخالد نزها نائبا للرئيس ومايا بخعازي نون أمينة للسر وعارف سعاده أمينا للصندوق، وذلك على أثر الانتخابات التكميلية التي جرت اليوم بإشراف وزارة العمل، في مركز النقابة – عين المريسة لاختيار 6 أعضاء لمجلس النقابة، وفاز بالتزكية كل من: شيرين صالحة، سهام تويني، شريف ضومط، دونالد البطل، يوسف عقيقي، مصطفى الصمد، الذين انضموا إلى المجلس التنفيذي للنقابة الذي يضم أيضا العضوين مكرم ربيز وجاد أبو جودة”.

ومن ثم ألقى الرئيس طوني الرامي كلمةً رحب فيها بالمجلس الجديد، كما رسم خريطة طريق عمل المجلس للمرحلة المقبلة وقال:

يسعدني في هذا اليوم أن أرحب بمن انضم إلى عائلة نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان وخصوصاً السيدات الرائدات اللواتي تركن بصمة خاصة لهن في هذا القطاع.
إنّ المجلس الجديد يتميّز بروح الشباب وبتعدد الخبرات لدى كافة الأعضاء وطاقاتهم الفريدة التي سيوظفونها بهدف العمل جديًا كفريقٍ واحد في المرحلة المقبلة.
إن المرحلة السابقة كانت تأسيسية وتنظيمية وركزت على إعادة هيكلية النقابة وعمل الأعضاء السابقون فيها بكل جهد ونجحوا في تحقيق الزيادة الكبيرة والنوعية لعدد المنتسبين إلى النقابة وترسيخ إسمها ودورها وجعلها لاعباً أساسياً على الصعيدين السياحي والإقتصادي.
واليوم، بعد تشكيل حكومة “إلى العمل” ستتابع النقابة دورها في مواكبة العمل التشريعي لتحديث القوانين والمراسيم والأنظمة السياحية التي من شأنها أن تنظم وتحسن القطاع السياحي عموماً والمطعمي خصوصاً.
أعلّق آمالي على كل فرد منكم لنسعى مجتمعين ونبذل كل جهدنا للوصول إلى حلول تؤدي إلى إزالة العوائق التي تعترض طريقنا في هذا القطاع كونه ومن دون أدنى شك “المعيل الأول” و”الراعي الأهم” للسياحة في لبنان.
وإنني على ثقة أننا سوف ننجح في تحقيق ما نصبو إليه، ليبقى قطاعنا يقدّم أفضل ما لديه من جودة وخدمة ونوعية، وسيعود لبنان ليلمع مجددًا على الخارطة السياحية الإقليمية والعالمية.
وكلمة أخيرة نوجهها إلى الزملاء الكرام وإلى العاملين في قطاعنا، شركائنا في الانتاج، وهي إن العمل، أي عمل كان إذا أُعطي نصيبه من الإهتمام يمكنه أن يحقق أماني القائمين عليه.
إن تضامن أرباب المهنة ومساندتهم لنقابتهم من شأنه أن يعزز مصالحهم جميعًا ويعطي أفضل الثمار اذ وكما هو معلوم في الاتحاد قوة.
تمنياتي بالتوفيق لمجلسنا الجديد.”

عن presslebanon

شاهد أيضاً

افيوني من المجلس الاقتصادي والاجتماعي : لضرورة التعاون مع المجلس باعتباره جسرا بين القطاعين العام والخاص .عربيد : لا بد من الحوار للنهوض بالحياة الاقتصادية والاجتماعية

 زار وزير الدولة لشؤون الاستثمار وتكنولوجيا المعلومات عادل افيوني، مقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وكان في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *